Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

طاقات متجددة.. المغرب، بلد “رائد” في منطقة مينا

الطاقات المتجددة

طاقات متجددة.. المغرب، بلد “رائد” في منطقة مينا

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

كتبت الأسبوعية الألمانية “فوكوس”، اليوم الأربعاء، أن المغرب يعتبر بلدا “رائدا” في مجال الطاقات المتجددة بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وذكرت الأسبوعية بأن المغرب وألمانيا يجمعهما منذ العام 2018 اتفاق في مجال الهيدروجين الأخضر، الذي يعد يمثابة بديل إيكولوجي للوقود الأحفوري.

وفيما يتعلق بصادرات الهيدروجين المستقبلية من المغرب، أشارت “فوكوس” إلى “النقل المحتمل عبر الأنابيب، الذي سيشكل ميزة بالنظر إلى ندرة سفن النقل”.

وأضاف المصدر أنه وفقا لاستراتيجية الهيدروجين الوطنية، فإن ألمانيا مستعدة حاليا لإنفاق ملياري يورو، مسجلا أن الحصة الكبرى من هذا الغلاف المالي ستوظف لتوسيع التعاون مع دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وأشارت الأسبوعية إلى أن “الصراع في أوكرانيا وأزمة الطاقة التي تلته تتطلب حلولا سريعة للابتعاد عن الوقود الأحفوري”، معتبرة أنه “يمكن للبلدان الأخرى الغنية بالموارد أن تكون مفتاحا لاستراتيجية طاقة ألمانية جديدة”.

وأضافت أنه “سواء تعلق الأمر بالغاز أو الهيدروجين أو الأمونيا، فإن ألمانيا ستكون دائما دولة مستوردة للطاقة، ولا يمكن إنتاج الكميات المطلوبة في ألمانيا داخليا”.

يذكر أن المغرب وألمانيا، أكدا في 25 غشت الماضي، رغبتهما المشتركة في تعزيز الحوار والعلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية، وتعزيز الديمقراطية وسيادة القانون والحكامة الرشيدة، وتطوير التجارة والاستثمار والتعاون في سياسة المناخ والتنوع البيولوجي، وكذا حلول الطاقة الخضراء.

النشرة الاخبارية

اشترك الان في النشرة البريدية، لتصلك اخر الاخبار يوميا

الاكثر قراءة

تابعنا على :