Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

صفاقس: نشطاء البيئة يقاضون الوكالة التونسية للتصرف في النفايات

النفايات

صفاقس: نشطاء البيئة يقاضون الوكالة التونسية للتصرف في النفايات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

دعا ناشطون بيئيون الوكالة التونسية للتصرف في النفايات بتهيئة مكب للنفايات والدوائر البلدية التابعة لصفاقس2 برفع النفايات بالمناطق التابعة لها. وذلك تنفيذا للحكم الاستئنافي النهائي الصادر في 24 يناير 2022 .

وأكد عضو تنسيقية البيئية والتنمية، شفيق العيادي، أن تواصل أزمة النفايات التي ترزخ تحتها وطأتها جهة صفاقس منذ اكثر من 140 يوما يبرهن على فشل الوكالة الذريع في إدارة الأزمة. وانتقد على الخصوص الغلق الفجائي للمكب المراقب في منطقة “القنة” من معتمدية عقارب أواخر شتنبر الماضي.

وأشار الى أن مدينة صفاقس تعيش على وقع كارثة بيئية و12 مصبا عشوائيا بسبب التجاذبات السياسية..

وأشار الى أن دور فريق الدفاع كان حاسما في تحميل القضاء مسؤولية تنفيذ الأحكام الاستعجالية الصادرة وضمان الحق في العيش في بيئة سليمة والحق في الحياة. وذلك ازاء ما لوحظ من تنصل الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات من مسؤوليتها. وزاد قائلا “من مسؤوليتها “تهيئة مكب للنفايات هي والبلديات المعنية المرفوعة ضدها القضية الاستعجالية”.

يذكر ان جمعيات “جسور التواصل”، و”سيب التروتوار”، و”النادي البحري” وجمعية التنمية المستدامة بصفاقس. إضافة إلى المجلس الجهوي لعمادة الصيادلة بصفاقس، والجامعة التونسية للبيئة والتنمية، كانوا لجئوا إلى القضاء ضد وكالة التصرف في النفايات والمجلس الجهوي لولاية صفاقس.

النشرة الاخبارية

اشترك الان في النشرة البريدية، لتصلك اخر الاخبار يوميا

الاكثر قراءة

تابعنا على :