Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أخنوش يزور فرنسا من أجل الحفاظ على المحيطات

قمة محيط واحد

أخنوش يزور فرنسا من أجل الحفاظ على المحيطات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

افتتح صباح اليوم الجمعة في بريست (شمال غرب فرنسا)، الشق رفيع المستوى من القمة الدولية الأولى للمحيطات “قمة محيط واحد”. وهي القمة التي ترمي إلى تعبئة المجتمع الدولي من أجل الحفاظ على المحيطات، وذلك بمشاركة المغرب.
ويمثل المملكة في هذا الحدث الدولي الذي يستمر ثلاثة أيام، والذي انطلق أول أمس الأربعاء، رئيس الحكومة عزيز أخنوش، الذي يقود وفدا رفيع المستوى.
وكان في استقبال أخنوش لدى وصوله إلى موقع الحدثؤ.
ويشارك رئيس الحكومة في هذا الشق رفيع المستوى من القمة، الذي يحضره فعليا أو افتراضيا أو برسائل فيديو، نحو 30من رؤساء الدول والحكومات. بالإضافة إلى رؤساء منظمات أممية ودولية، ضمنهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والمديرة العامة لمنظمة اليونسكو أودري أزولاي.
وتتوخى قمة “محيط واحد”، المنظمة في الفترة من 9 إلى 11 فبراير الجاري، بمبادرة من فرنسا في إطار رئاستها لمجلس الاتحاد الأوروبي. وبالتعاون مع الأمم المتحدة، إعطاء “زخم سياسي قوي” لجدول الأعمال الأوروبي والدولي الخاص بقضايا البحار. ولا سيما من أجل إنجاح المفاوضات متعددة الأطراف حول المحيط. زيادة على بدء التحضير لمؤتمر الأمم المتحدة الخاص بالمحيطات، المقرر عقده في نهاية يونيو 2022 في لشبونة.
ومنذ أول أمس الأربعاء، ينكب نحو 400 من الخبراء والمنظمات غير الحكومية والقادة السياسيين من جميع أنحاء العالم على دراسة قضايا حاسمة للحفاظ على البحار والمحيطات.
وحسب المنظمين، فإن القمة ستتيح إمكانية تبادل المعرفة، وتقريب وجهات النظر. ولا سيما من خلال إدماج تغير المناخ، من أجل توقع أفضل لأزمات المحيطات. وكذا التحولات التكنولوجية والعلمية والبيئية.
وستختتم القمة بإعلان التزامات طموحة لحماية المحيطات.

النشرة الاخبارية

اشترك الان في النشرة البريدية، لتصلك اخر الاخبار يوميا

الاكثر قراءة

تابعنا على :