وهبي

وهبي : لهذا السبب لن يفتح الوكيل العام تحقيقا في شكايات مباراة ولوج المحاماة

أكد وزير العدل وهبي أن كل الشكايات التي تقدم بها الراسبون في مباراة الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة تفتقد التدقيق. وأضاف إنها “عبارة عن ادعاءات ومزاعم وتفتقد للمعطيات والتدقيق والأبحاث”.

وأوضح وزير العدل خلال مشاركته في ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء لمناقشة موضوع (القانون الجنائي رهانات الإصلاح)، أن الشكايات التي توصلت بها وزارة العدل، “لاتضم معلومات ومعطيات حول حدوث خروقات في المباراة”.

وأكد في هذا الصدد “أن الشكاية الجنائية ينبغي أن تحدد الوقائع والمعطيات والأشخاص والمعلومات. وتابع قائلا “لايمكن للوكيل العام أن يفتح بحثا بناء على ادعاءات”.

ونفى نفس المصدر الادعاء المتعلق بوجود طالبة حاصلة على إجازة في الاقتصاد ضمن المترشحين للامتحان. وأوضح أن “لجنة الامتحان تتابع ملفات المرشحين ولا يمكن اجتياز الامتحان الشفوي إلا بعد الإدلاء بالوثائق الضرورية”.

وأضاف السيد وهبي”جميع المترشحين صرحوا عبر الانترنيت بالشواهد التي تحصلوا عليها. على أن يدلوا بالوثائق الأصلية قبل اجتياز الامتحان الشفوي. وفي حالة عدم توفر المترشح على الوثائق اللازمة يعتبر راسبا في الامتحان”.

وتابع “في ما يخص الطالب الذي زعم أنه اجتاز الامتحان ونجح شخص مكانه تبين أنه تسجل برقمين مختلفين للبطاقة الوطنية. ولان النظام الآلي لاستقبال الطلبات لا يقبل الترشح بنفس الرقم أكثر من مرة تم إلغاء أحد الطلبين.

وقال الوزير إنه ستتم إحالة هذا الملف على النيابة العامة “كي يتحدد هل زور البطاقة الوطنية ليحصل على تسجيلين”.

ونفى عبد اللطيف وهبي استقالته من رئاسة الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة على خلفية الجدل الذي أثارته مباراة الولوج إلى مهنة المحاماة. مؤكدا أنه يشتغل داخل الحزب كما في الحكومة في جو يطبعه الدعم والتعاون والتفاهم.

 

 

 

الأكثر قراءة