فلاحة

خنيفرة..يوم تحسيسي للفلاحين حول تقنية الزرع المباشر

نظمت المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة بني ملال -خنيفرة، أمس الجمعة يوما تحسيسيا حول تقنية الزرع المباشر للحبوب. وذلك لفائدة التنظيمات المهنية والفلاحين بإقليم خنيفرة .

ويندرج هذا اليوم التحسيسي، في إطار الأيام التحسيسية ، التي سطرتها مديرية جهة بني ملال- خنيفرة، بعدد من الجماعات بإقليم خنيفرة. وترمي هذه المبادرة إلى تعريف الفلاحين بتقنيات متطورة لمساعدة المزارعين على تعزيز وتسريع إجراءات تكييف الفلاحة مع تغير المناخ. والغاية اعتماد تنمية زراعية مرنة ذات قيمة مضافة و وقع مستدام .

فلاحة

كما تروم هذه المبادرة، والتي استهدفت 30 فلاحا من دائرة القباب، الى تقديم شرح مفصل لتقنية ” الزرع المباشر”. هذه التقنية التي تقوم على زرع الأرض بدون عملية الحرث، عن طريق استعمال بذارة محملة ببذور مناسبة للمنطقة. مع اعتماد تسميد معقلن، وهو ما يساهم في حماية التربة ومكوناتها و المحافظة على المخزون المائي .

وأكدت وداد بوقلي رئيسة مركز الاستشارة الفلاحية ابن خليل، أن هذا اليوم التحسيسي يعتبر تقنية جديدة بالنسبة للفلاحين والتنظيمات الفلاحية التي تسعى الى تجاوز ندرة المياه .

وفي تصريح مماثل ، أوضح لحسن بالقايد ،فلاح بمنطقة القباب ، أن تقنية ” الزرع المباشر” لفائدة الفلاحين بهذه المنطقة ، لقيت نجاحا كبيرا. نظرا للنتائج التي حققتها هذه التقنية في السنوات الأخيرة .

وأضاف بالقايد أن عملية “الزرع المباشر” هو نظام إنتاج يعتمد على حذف جميع أعمال تحضير التربة قبل عملية البذر، لذلك يتم زرع المحاصيل في عملية واحدة والتي يتم من خلالها وضع السماد والبذور في العمق المطلوب باستخدام آلة البذر المباشر، وبالتالي فإن مردودية المياه والتربة والمدخلات تكون أفضل ، إضافة للاقتصاد الكبير في البذور و تكاليف الإنتاج .

ويعمل مركز الاستشارة الفلاحية ابن خليل ، على مواكبة الفلاحين وتنظيماتهم المهنية ، بالالتقاء المباشر والتواصل معهم من أجل الإنصات لحاجياتهم ، فضلا عن قيامه بعمليات التحسيس وتكوين الفلاحين من خلال تنظيم لقاءات تواصلية ودورات تكوينية منتظمة ، وحث الفلاحين على تبني التقنيات الفلاحية الفعالة والممارسات الجيدة والسليمة لضمان تنمية فلاحية مستدامة.

الأكثر قراءة